السلفية المنشودة

-السلفية المنشودة هي سلفية المنهج بمعنى العودة بأصول الفهم الى الكتاب والسنة وقواعد الفهم المعتبر في القرون الثلاثة الأولى وهي بهذا المعنى ترتفع على أن تعني الوقوف عند بعض المعارك التاريخية التي عفى عليها الزمان واندثرت فتنتها.
-السلفية المنشودة توازن بين الدعوة الى تحرير العقائد من شرك الموات والأوثان .. ولا تغفل الدعوة لمحاربة شرك الأحياء و الأوضاع والنظم المعاصرة وتعطيل الشريعة
-السلفية الحقة لا تجعل من آرائها في المسائل الاجتهادية مظهراً للدين الحق الذي لا محيد عنه إلا إلى الكفر والشرك والضلال بل تقبل من كل طائفة اجتهادها ما دام في دائرة المنهج الإسلامي الصحيح و إطاره .
-السلفية الحقة تدرك أن مصطلح ” سلفية ” لا يعدو أن يكون اسماً لطائفة من المسلمين ولا يعني امتلاك العقيدة الصحيحة ولا وراثة القرون الثلاثة المشهود لها بالخيرية في فهم النصوص واستخلاص المبادئ والأحكام ملكة وسليقة و طبعاً . وتدرك كذلك أن مصطلح ” السلفية ” ليس – وحده – هو الذي يمثل الفرقة الناجية وان ما سواه أهل البدع والضلال.
– أبرز سمات المنهج السلفي هو شمول الفهم وسلامة التصوّر و صحة الاعتقاد واعتدال الفكر وتوازن السلوك وتكامل البناء ورعاية الأولويات ومرحلية البناء واتباع الدليل ولزوم الحق وترك الأهواء والإعراض عما لا ينبنى عليه عمل ونبذ التكلف ومواجهة مستجدات العصر وإدراك مشكلات الواقع ومجانبة البدع و رعاية أدب الخلاف والسعي في مصالح المسلمين وبذل النصح لهم والصدع بكلمة الحق ومقارعة الباطل والتشمير في الطاعات ، يوالون ويعادون ويحبون و يبغضون في الله وعلى هذا المنهج يجب أن يسير الدعاة الى الله على بيّنة من أمرهم وبصيرة (قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ).

د/ #عصام_البشير