د.عصام البشير : مجابهة الإرهاب والتطرف تأتي بمقارعة الشباب بالحجة والبرهان

نظمت جامعة أم درمان الإسلامية بالتعاون مع رابطة الجامعات الإسلامية وهيئة علماء السودان على هامش المؤتمر الدولى للأسرة المسلمة ومتغيرات الواقع المعاصر اليوم الخميس 26/1/2017م ندوة دور علماء الأمة في مواجهة الإرهاب والتطرف بقاعة الدوحة بالمدينة الجامعية بأبي سعد وسط حضور كبير من المهتمين.

وأكد المتحدثون على أهمية قيام هذه الندوة في هذا التوقيت الذي تعاني منه الأمة العربية والإسلامية من خطر الإرهاب والتطرف والاقتتال بين كل أحزابها وطوائفها السياسية والإسلامية والذي بدوره أدى إلى إحداث الفرقة والشتات بين كيانات الأمة الإسلامية الواحدة وأوضحوا أن من أهم أسباب حدوث الإرهاب استبداد الأنظمة الحاكمة وغياب الوعي الديني والقدوة الصالحة بين المسلمين والحروب المنتشرة بين ربوع العالم الإسلامي وغيرها الكثير من الأسباب الدينية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية مؤكدين على أن الإرهاب ظاهرة عالمية لاترتبط بدين أو دولة أو لون أو عرق أو حزب .

من جانبه أوضح الدكتور عصام أحمد البشير دور هيئة علماء السودان في مجابهة الإرهاب والتطرف بالسودان وذلك بمقارعة الشباب بالحجة والبرهان مما قاد لاقتناع الكثير من الشباب بالعدول عن رأيهم والانخراط في المجتمع كدعاة للإصلاح ودين الوسطية , كما أبان أن الدولة ولمحاربة هذا الإرهاب قامت بإنشاء مجلس أعلى للرعاية والتحصين الفكري برئاسة رئيس الجمهورية وعضوية عدد من المؤسسات ذات الصلة , والذي قام بدوره على أكمل وجه في سبيل حماية المجتمع من خطر الإرهاب ودواعيه وأسبابه داعياً الأمة الإسلامية إلي الرجوع إلى الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح .